برمجيات امين نات
نرحب بك زائرنا الكريم اتمنا لك ان تكون في تمام الصحة والعافية منتديات برمجيات امين نات قم بالتسجيل من فضلك

برمجيات امين نات

برمجيات امين نات حرر ابداعك
 
مجلة المنتدىالرئيسيةبوابة برمجيات االيوميةالتسجيلدخول

IP


شاطر | 
 

 "الهدّاف" تعيش لحظة بلحظة توقيع "قادير" في مرسيليا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amine 2011
مدير منتدى برمجيات امين نات
مدير منتدى برمجيات امين نات
avatar

الفعلية :
50 / 10050 / 100

الوفة :
الابراج الابراج : الجوزاء عدد المساهمات : 3295
تاريخ التسجيل : 13/12/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: "الهدّاف" تعيش لحظة بلحظة توقيع "قادير" في مرسيليا   الخميس يناير 03, 2013 7:34 pm

وقّع الدولي الجزائري ووسط ميدان "فالونسيان" الفرنسي فؤاد قادير على عقد أمس، سيمتد ثلاثة مواسم ونصف مع نادي "أولمبيك مرسيليا"، بعد مفاوضات طويلة جمعت إدارة فريقه بنادي "لوام" من جهة، وبين إدارة "فانسون لابرون" رئيس "مرسيليا" وقادير من جهة ثانية،

قلنا طويلة لأنه كان مقررا أن يكون رحيل قادير من "فالونسيان" في الصائفة الماضية، ولكن وقتها تعثرت المفاوضات بسبب عدم تنقل الغاني "جوردان أيو" إلى نادي "نيس"، لتتجدد المفاوضات قبل نهاية مرحلة الذهاب وترسم كما ذكرنا أمس بتحول قادير إلى مرسيليا.
"فالونسيان" سرحته بنصف مليون أورو
حاولت إدارة نادي "فالونسيان" استغلال فرصة تألق وبروز لاعبها الجزائري قادير بشكل جيد، من أجل التفاوض ورفع قيمة تحويل لاعبها والاستثمار في هذه الصفقة، خاصة أن قادير قدم موسما جيدا هذا العام بل كان من أحسن اللاعبين في الرابطة الأولى الفرنسية، وطبعا مع علم إدارة قادير أنها قد لا تستفيد من شيء في حال رفعها قيمة تحويل لاعبها، فإنها لم تضع شروطا تعجيزية لتحويل لاعبها، بل اتفقت في الأخير مع نادي "مرسيليا" على ما قيمته نصف مليون أورو.
لقاء الاثنين مع رئيس مرسيليا كان حاسما
وبعد الاتفاق الذي جرى بين إدارتي الناديين، كان الموعد مع محطة أخرى من المفاوضات مع إدارة "مرسيليا" وقادير، وهو ما تمت تسويته في لقاء كان حاسما جمع الدولي الجزائري ووكيل أعماله كريم أكليل يوم الاثنين، مع رئيس نادي "لوام" "فانسون لابرون"، وهو اللقاء الذي ناقش فيه الطرفان الخطوط العريضة للعقد، ليتم في اليوم التالي يعني أول أمس الثلاثاء تسوية كل الأمور، ولم يبق سوى ورقة تحويل اللاعب من ناديه "فالونيسان" فضلا عن توقيع اللاعب على عقده مع ناديه الجديد بصفة رسمية، وهذا لم يتحقق إلا أمس والسبب أن الإدارة لا تشتغل في اليوم الأول من السنة الجديدة (عطلة مدفوعة الأجر).
عقد بثلاث سنوات ونصف بفضل حنكة أكليل
وفيما يخص مدة العقد التي وقع عليها قادير لنادي "أولمبيك مرسيليا" فهي ثلاثة مواسم ونصف، لكن قبل هذا لا بأس أن نشير إلى أن "لوام" ألحت على التوقيع للاعب موسمين ونصف، لكن حنكة وخبرة وكيل أعمال قادير جعلته يقنع مسؤولي "مرسيليا" بإضافة سنة في العقد، وهذا كله يصب في صالح فؤاد قادير، لاسيما إذا واصل اللاعب تألقه وشد إليه أنظار أندية أوروبية كبيرة أخرى. يشار إلى أن الدولي الجزائري يحقق في المواسم الأخيرة صعودا قويا وبروزا كبيرا، جعلاه يقفز من الدرجة الثانية الفرنسية إلى النادي الأكثر شعبية في فرنسا.
التوقيع على العقد تم بعد الفحص الطبي
أمس وفي حدود الساعة العاشرة صباحا سجل قادير ووكيل أعماله أكليل حضورهما في المركز التدريبي لنادي "أولمبيك مرسيليا"، حيث أجرى اللاعب فحوصا طبية في الفترة الصباحية، وبعد أن اكتمل ملف اللاعب سواء ملف التحويل من ناديه "فالونسيان" وكذا الملف الطبي، تقدم قادير للتوقيع على العقد وهو الحدث الذي تناولته عدد كبير من وسائل الإعلام الفرنسية، ليتوجه اللاعب ومناجيره لتناول وجبة الغداء في انتظار الساعة الثالثة موعد انطلاق الحصة التدريبية مع الفريق، وهي الأولى التي تجريها تشكيلة "لوام" بعد الراحة التي استفاد منها اللاعبون والخاصة بعيد رأس السنة.
"إلي بوب" قدمه لزملائه قبل الحصة التدريبية الأولى
وفي حدود الساعة 14:20 زوالا عاد الدولي الجزائري رفقة وكيل أعماله على متن سيارة، إلى "لاكوموندري" (ما يعرف بمركز تدريبات نادي مرسيليا)، حيث دخل إلى غرف تغيير الملابس ليرتدي لباسه الرياضي الخاص بفريقه الجديد، ويتحول مباشرة إلى أحد الملاعب الخاصة بالتدريبات ليلتحق بزملائه الجدد. وقبل انطلاق الحصة التدريبية التف اللاعبون حول مدربهم "إليي بوب"، الذي قدم لهم بصفة رسمية فؤاد قادير مرحبا به ومتمنيا له التوفيق مع "لوام".
الحصة التدريبية الأولى لم تكن ثقيلة على قادير
لم تكن الحصة التدريبية الأولى لـ قادير مع ناديه الجديد ثقيلة، على اعتبار أنها الأولى للفريق بعد راحة عيد السنة، بل ركز خلالها المدرب على تمارين خفيفة ولكن دون أن يترك الحرية للاعبيه، حيث بدا حازما وحاسما من خلال التوجيهات والملاحظات التي كان يقدمها لهم، ما يوضح درجة تفكير وتركيز المدرب "بوب" على لقاء الدور 32 من كأس فرنسا، الذي سيجمعهم بنادي "ڤانڤون" الأحد القادم. ونشير إلى أن المدرب لم يتوقف عن تحفيز وتشجيع قادير من خلال قوله في كل مرة "هيا يا قادير"، من جانبه بدا على الدولي الجزائري حيوية وحماسا شديدين كما لم يتأثر من الناحية البدنية بل حافظ على قوته وإمكاناته، كاشفا في الوقت ذاته أنه سيواصل البروز والتألق في الشطر الثاني من البطولة الفرنسية مع ناديه الجديد "أولمبيك مرسيليا".
——————————
قادير حصريا بعد توقيعه في مرسيليا لـ"الهداف":
"توقيعي لمرسيليا سيحفزني على تقديم كأسا إفريقية قوية مع المنتخب"
"فضل حليلوزيتش كبير عليّ وموعد التحاقي بالمنتخب لم يتحدد بعد"
"سأحاول إقناع راسبنتينو وبلال أومغاني لتقمص الألوان الوطنية مثلما فعلت مع غولام"
"أنا فخور لحملي ألوان النادي الذي شجعته منذ طفولتي وسأكون سفير الجزائر بمرسيليا"


مباشرة بعد إنهاء كامل إجراءات تحول فؤاد قادير إلى "أولمبيك مرسيليا" مساء أمس، فتح لنا قلبه كعادته وأجاب بصدر رحب على كل أسئلتنا. قادير مهاجم المنتخب الوطني بدا في قمة السعادة وهو ينضم كما قال إلى الفريق الذي ناصره منذ الصغر، وقال عن التجربة التي ستكون له مع "لوام" أنها ستشجعه أكثر لبذل قصارى جهده ليس فقط لتطوير قدراته ودعم أصحاب اللونين الأبيض والأزرق، بل أيضا لدعم المنتخب الوطني خاصة في التحدي الهام الذي ينتظرهم بجنوب إفريقيا بعد أيام.
قادير أولا نهنئك على توقيعك لـ"أولمبيك مرسيليا".
أشكركم جزيل الشكر، وإنه لمن دواعي سروري أن أتقمص ألوان النادي الذي شجعته وأحببته كثيرا في صغري، وبكل صراحة أنا سعيد جدا.
هل يمكننا العودة قليلا إلى الخلف وبالضبط مع المفاوضات التي كانت لك منذ شهر سبتمبر مع "لوام"، وكذا إلى مفاوضات العام الماضي مع أولمبيك مرسيليا؟
أعتقد أنه في الصائفة الماضية لم أكن محظوظا بالانتقال إلى هذا النادي، وأعتقد كما يقال "المكتوب" لم يقدر لي أن أنهي الصفقة وقتها، ولكن هذا لم يثن من عزيمتي أو يؤثر فيّ، بدليل أنني بقيت في "فالونسيان" وحافظت على تركيزي وبذلت مجهودات مضنية من أجل دعم فريقي، كما أنني والحمد لله نجحت في تسجيل عدة أهداف، وهذا أمر يؤكد أنني بقيت مركزا طيلة الفترة الماضية بشكل كبير وهدفي دائما أضعه نصب عيني.. واليوم كما ترون المفاوضات بعثت من جديد وها أنا أنضم بصفة رسمية إلى "أولمبيك مرسيليا".
نريد منك الآن التعبير لنا وعلى الساخن عما تشعر به بعد توقيعك على العقد؟
مثلما قلت لك سابقا فأنا سعيد جدا، وعائلتي أيضا سعيدة بما فعلته اليوم، إضافة إلى محيطي الذي لم يتوقف عن تهنئتي منذ أن علموا بوصول المفاوضات إلى الحلقة الأخيرة والتوقيع على العقد.
هناك الكثير من الجزائريين يشجعون "لوام"، ولمن دواعي سرورهم أن يروا لاعبا مثل قادير ينشط في فريقهم المحبوب، هل من إضافة؟
هذا أكيد، فأنا على علم أن عددا كبيرا من الجزائريين يشجعون أولمبيك مرسيليا، كما أن هناك جالية جزائرية أيضا هنا في مرسيليا تشجع "لوام"، وهذا أمر يسعدني ويجعلني أفتخر بحملي ألوان هذا النادي، فضلا عن هذا فإنني أعتبر نفسي محظوظا وفي الوقت نفسه أمام مسؤولية تمثيل بلدي ومن يحبون قادير في هذا النادي.
ما الذي تقوله لنا عن أول حصة تدريبية تجريها مع ناديك الجديد، وكيف كانت الأجواء؟
لقد سارت في ظروف جيدة، واستقبلت خلالها بطريقة رائعة من زملائي الجدد في النادي، كما أعلمكم أنني على علاقة طيبة مع عدد من اللاعبين في الفريق. على كل هذه الحصة جرت في أجواء حيوية وحماسية لم أشعر خلالها أنني جديد في الفريق.
"راسبنتينو"، بلال أومغاني لاعبان جزائريان في "لوام" أكيد أنك تعرفهما...
بطبيعة الحال.. فمثلا "راسبنتينو" أعرفه منذ مدة فهو من المنطقة التي أقيم بها، وهو لاعب معروف هنا في مرسيليا ويملك مؤهلات فنية وبدنية عالية. أما عن بلال أومغاني فهو لاعب شاب من أصول جزائرية ويملك مؤهلات عالية وأمامه مستقبل واعد، أتمنى في يوما ما أن يلتحق بنا الثنائي في المنتخب الوطني ليدعمه ويزيد في قوته.
تعوّدنا في مرات عديدة نسمع عن قادير تشجيع اللاعبين الشبان من أصول جزائرية على تقمص ألوان المنتخب الوطني، فهل ستفعل الأمر نفسه مع الثنائي راسبنتينو - أومغاني للإلتحاق بالمنتخب؟
هذا الأمر لن أتردد في القيام به ولو للحظة، ففي المرة السابقة وعندما لعبنا أمام سانت إتيان التقيت فوزي غولام واستغل الفرصة وطلب مني رأيي حول المنتخب وبدوري شجعته كثيرا للإلتحاق بنا، واللاعب لم يتردد لحظة وقد جسد ما قلته له ليلتحق سريعا بالمنتخب، وهذا بقدر ما أفرحني بقدر ما شعرت فيه بالاعتزاز لأنني أقنعت لاعبا ووجهته لحمل ألوان الجزائر.
ستجد منافسة شديدة في النادي، ألا تخشى هذا الأمر، خاصة أنك ستلتحق بالمنتخب الوطني للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا؟
بالعكس المنافسة لا تشكل لي أي عائق بل هي في نظري تحفزني أكثر لبذل كل ما في وسعي من أجل دعم فريقي من جهة وتطوير قدراتي والتقدم إلى الأحسن، ولهذا أقول إن المنافسة تشجع اللاعب وتحمسه وهذا أمر إيجابي في نظري.
ألست متخوفا قليلا من حمل ألوان ناد كبير وعريق مثل مرسيليا، والذي تنتظر منه الجماهير الكثير؟
بالعكس فلو كنت متخوفا ما قدمت اليوم للتوقيع على العقد، لهذا فلا ينتابني أي خوف بل الطموح هو الذي يدفعني إلى التفاؤل على تقديم ما هو مطلوب مني للنادي.
قدمت بداية قوية هذا الموسم بتسجيلك ستة أهداف، أربعة تمريرات حاسمة لزملائك في الهجوم، وعليه فإن أولمبيك مرسيليا ينتظر منك الكثير وإضافة نوعية، فكيف تتوقع الأمر؟
من جانبي سأعمل جاهدا لأواصل على هذا المستوى الذي كان لي مع بداية الموسم مع فالونسيان، وسأعمل بثقة وتركيز شديد. أتمنى من كل قلبي أن أكون عند حسن ظن الأنصار وثقة الإدارة.
هذا الموسم أيضا كشفت عن إمكانات عالية والفضل حسب ما سبق أن صرحت به يعود إلى الدعم الذي لقيته من المدرب الوطني وحيد حليلوزيتش وأيضا مدربك السابق "مونتانيو" قبل التحاقك بـ"فالونسيان"، هل من تعليق؟
هذا صحيح، فعليّ ألا أنكر الدور الكبير الذي قام به "مونتانيو" والذي سمح لي بطرق أبواب الإحتراف في نادي "فالونسيان"، والأمر نفسه مع المدرب الوطني، وحيد حليلوزيتش الذي ساهم بنسبة كبيرة من خلال كلامه معي في تشجيعي ومساعدته لي.
أنصار "أولمبيك مرسيليا" من المشجعين الذين يطالبون دائما بالكثير، والفرصة ستكون مواتية لمحبي النادي خاصة من الجالية الجزائرية هذا الأحد أمام "غانغون" لتسجل أول ظهور لك، فكيف ترى الأمر؟
إلى حد الساعة لم تتأكد بعد مشاركتي في لقاء الكأس أمام "غانغون" حيث لم نفصل في الأمر بعد، لهذا أفضل عدم الحديث كثيرا عن هذا الأمر.
حتى وإن بقيت مع ناديك وتأخرت عن تربص المنتخب الوطني، فقد عودتنا على تقديم كل ما لديك للمنتخب وأنت تدرك جيدا المهمة التي تنتظركم في نهائيات كأس أفريقيا والآمال العريضة التي يعلقها عليكم الجماهير، ما تعليقك؟
بكل تأكيد لن ندخر جهدا في تشريف ألوان المنتخب الوطني وإسعاد الجماهير، خاصة أن الأمر يتعلق بالألوان الوطنية، لهذا السبب أقول مثلما سبق وأن بللنا وشرفنا القميص الوطني فسنسعى جاهدين إلى تكرار الأمر نفسه مستقبلا.
وضعيتك تتشابه مع فغولي التي قد تستدعي تأخركما للإلتحاق بتربص المنتخب، سواء مع "الفاف" أو مع ناديك..
هذا الأمر لم نفصل فيه بشكل نهائي، لأننا سنحاول إيجاد أرضية اتفاق حول هذه القضية، أعني الإلتحاق بتربص المنتخب الوطني في أسرع وقت.
نشكرك على هذه الصراحة وقبولك إجراء الحوار رغم التعب؟
الشكر لكم أيضا وأتمنى ألا أكون قد قصرت معكم.
————————————————
أنصار "مرسيليا" رددوا اسمه في أول حصة
كما حظي أول ظهور لـ قادير بألوان ناديه الجديد باستقبال مميز، ليس فقط من رفقائه في الفريق وإنما من أنصار النادي الذين رحبوا به وحيوا لاعب المنتخب الوطني ومنهم من بقي يردد اسمه، ورغم أن قادر كان تركيزه شديدا على الحصة التدريبية والتوجيهات التي كان يقدمها لهم الم

_________________برمجات امين نات_________________











الصداقة مثل المظلة كلما ازداد المطر ازدادت حاجتنا اليها توقيع amine 2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://barmajiyat.uniogame.com
 
"الهدّاف" تعيش لحظة بلحظة توقيع "قادير" في مرسيليا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برمجيات امين نات :: قسم koora :: كرة جزائرية-
انتقل الى: